© علاء الحمصي

هذا الزقاق الضيق في الأحياء القديمة بالقرب من سوق حلب يذكرني بالحارات العتيقة في حي باب توما الدمشقي والتي كانت ترسم طريقي إلى المدرسة. عندما تمر هناك ينتابك الإحساس بأن الزمن قد توقف. الكثير من أحياء حلب التاريخية تعرضت إلى دمار كبير جراء المعارك العنيفة التي دارت في حلب في أبريل/نيسان 2013.

© علاء الحمصي

المرة الأولى التي زرت فيها الجامع الأموي في حلب كانت أثناء تصويري لبرنامج تلفزيوني للأطفال في العام 2008. خلال تلك الزيارة عرفت الصلة الروحية التي تربط بينه وبين الجامع الأموي في دمشق، جامع حلب الكبير يضم مقام القديس زكريا (النبي زكريا عند المسلمين) وهو والد يوحنا المعمدان (النبي يحيى لدى المسلمين) والذي يوجد مقامه في الجامع الأموي في دمشق. مئذنة الجامع الأموي في حلب دمرت في الرابع والعشرين من أبريل/نيسان 2013.

© علاء الحمصي

مدينة بصرى التي تقع على بعد 141 كم جنوبي دمشق مصنفة على قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي. المدينة التي كانت عاصمة للمقاطعة الرومانية للمشرق تحتفظ بمسرح روماني يعود إلى القرن الثاني وبالعديد من المساجد الأثرية القديمة.
عندما التقطت هذه الصورة خلال زيارتي الأخيرة لبصرى العام 2009 كان يدهشني هذا الشعور بالهدوء والسكينة الذي يعم المكان. عندما أنظر اليوم إلى الصورة أشعر أن هذا التناقض بين الألوان الزاهية لهذه الثياب المعلقة ولون الحجارة البازلتية للأطلال المحيطة به وكأنه يجسد صورة وطن عليه أن ينهض من بين الرماد ليستمر في الحياة.

© علاء الحمصي

كنت أمشي في سوق مدحت باشا في دمشق القديمة عندما وجدت نفسي أمام هذا المتجر الصغير الذي يبيع الكعك. الرجال الثلاثة بدوا لي وكأنهم شخصيات أحد الأفلام القديمة من سنوات العشرينيات.
الشيخ على يمين الصورة يذكرني بجدي.

© علاء الحمصي

مسجد سنان باشا (أو مسجد السنانية) الذي شيّد في العام 1590 هو أحد أجمل المساجد العثمانية في دمشق. وهو يقع خارج أسوار دمشق القديمة مقابل باب الجابية.
كنت أتنزه في السوق عندما توقفت أمام باحة هذا المسجد. شدتني سكينة هذا الرجل الذي كان غارقا في القراءة حتى أنه لم يشعر بوجودي عندما التقطت هذه الصورة.

© علاء الحمصي

التقطت هذه الصورة ليلا في أحد الأزقة المحيطة بالمسجد الأموي في دمشق. زقاق كغيره من آلاف أزقة دمشق القديمة. هنا خلال الليل يسود هدوء مطلق يتناقض مع الصخب والضجيج اللذين يعمان أثناء النهار.

© علاء الحمصي

زرت صيدنايا في آخر يوم من عام ألفين وتسعة، وفي اليوم نفسه ذهبت إلى معلولا. ربما كنت أرغب أن أودع العام الميلادي بزيارة لأهم المعالم المسيحية بالقرب من دمشق. الإطلالة من دير سيدة صيدنايا على الوديان المحيطة به تخلب الألباب وخصوصا عند غروب الشمس. مشهد هذا الشاب المتأمل أمام الوادي متكئا على جدران الدير دفعني إلى أن أخلّد هذه اللحظة من خلال صورة فوتوغرافية. صيدنايا شهيرة بالعجائب الكثيرة المتعلقة بأيقونة السيدة العذراء. هذا المكان لا يزال يجتذب الحجاج من جميع الطوائف والأديان وربما كان عدد المسلمين الذين زاروه يفوق بأضعاف عدد الزوار المسيحيين .

© علاء الحمصي

لطالما فتنتني هذه البلدة التي تكاد تشبه عش نسر على أعالي جبال القلمون. في معلولا السكان يتخاطبون بلغة السيد المسيح الآرامية ولا تزال كنائس البلدة تستخدم هذه اللغة في القداس. هنا أيضا يتم الاحتفال بمعجزة القديسة تقلا والتي انشق الجبل أمامها ليسمح لها بالهروب من الجنود الرومان الذين كانوا يلاحقونها بهدف قتلها. ويقال أنها اختبأت في مغارة يخرج منها نبع مقدس.

© علاء الحمصي

توماس إدوارد لورنس الملقب بلورنس العرب وصف قلعة الحصن (أو حصن الفرسان) بأنها أجمل قصور العالم. هذه القلعة المهيبة التي تنتصب على بعد ستين كيلومترا من مدينة حمص كانت من أهم القلاع الصليبية في المشرق وأضحت نموذجا للقلاع التي تم بناؤها فيما بعد في أوروبا.
كنت قد زرت هذا المكان للمرة الأولى خلال رحلة مدرسية عندما كنت في إعدادية الفجر في دمشق. المرة الثانية كانت بعد عشرين عاما في آخر يوم من العام 2010 خلال زيارتي الأخيرة لسوريا.

© علاء الحمصي

هذا المسجد الرائع في قلب مدينة دمشق القديمة كان ولا يزال رمزا للتعايش بين الأديان والطوائف في هذه المدينة. المسجد الأموي شيّد في مكان مكرس للعبادة منذ قرون ولا تزال ساحته تحتفظ بأعمدة معبد جوبيتر الروماني الذي شيّد بدوره في القرن الثالث الميلادي على أنقاض معبد قديم للإله الآرامي حدد.
هذا المسجد الذي صلى فيه المسيحيون والمسلمون جنبا إلى جنب يحتفظ بمقام يوحنا المعمدان (النبي يحيى لدى المسلمين).

معرض ذكريات من سوريا
من 24 إلى 28 مارس/آذار 2014 في بيت أوروبا والمشرق (باريس)
العنوان: 3 باساج هينيل (مدخل من 105 شارع دومينيل – باريس الدائرة 12
أوقات الزيارة: من العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا ومن الثانية بعد الظهر إلى السادسة مساء
الدخول مجاني
مزيد من المعلومات على الموقع http://homsi/fr/photos

ذكريات من سوريا

" "